مباراة الزمالك ورينجرز الأخيرة

بعد ضياع حلم اللقب الإفريقي السادس من نادي الزمالك في العام الماضي على يد فريق “صن داونز” الجنوب إفريقي بعد تعرض الفريق لهزيمة بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب وصعوبة التعويض في مباراة العودة التي أقيمت في “ستاد برج العرب” بالإسكندرية وحضرها عشرات الآلاف من جماهير الزمالك والذين كانوا يمنون النفس بعودة اللقب الإفريقي الأغلى والغائب عن النادي منذ عام 2003 حينما حصد الزمالك لقبه الخامس إفريقيا على حساب نادي “الرجاء البيضاوي” المغربي بالهدف التاريخي لنجم الزمالك السابق “تامر عبد الحميد”.

ألقى ضياع اللقب الإفريقي هذه المرة -والذي كان قاب قوسين أو أدنى من الزمالك- ظلال من الحزن والإحباط على جماهير النادي التي حلمت طويلا بالأميرة الإفريقية وبعودة الزمالك لسيادة القارة السمراء مرة أخرى.

دوري أبطال إفريقيا

كان من أهم أسباب ضياع هذا اللقب في النسخة الماضية من دوري أبطال إفريقيا هو النقص الشديد الذي تعرضت له قائمة الفريق الإفريقية حيث عانى الفريق من غياب بعض اللاعبين في المراكز الأساسية لعل أبرزها مركز “الظهير الأيسر” ومركز صانع الألعاب بعد إصابة “محمد إبراهيم” نجم الفريق بإصابة في مباراة دوري المجموعات أمام نادي “صن داونز” أبعدته عن المشاركة حتى نهاية البطولة.

الزمالك

يبدو أن هذه الأزمة قد تواجه الزمالك في النسخة الجديدة من البطولة والتي استهلها الزمالك بفوز كبير ومستحق على نادي “رينجرز” الجنوب إفريقي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد  ضمن منافسات دور ال 32 حيث أن الفريق يعاني من بعض الغيابات المؤثرة والتي قد لا تتمكن من اللحاق بمباراة العودة والمقرر إقامتها في التاسع عشر من مارس لعل أبرزهم مدافع الفريق “محمود حمدي الونش” وجناح الفريق “أحمد رفعت” في ظل احتمالية عدم مشاركة “مصطفى فتحي” أحد نجوم الفريق في مباراة الذهاب”.

الزمالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *