الوايت نايتس الأولى من زمان

في أصعب لحظات الهزيمة والانكسار يكون الحديث عن الأمل ضرب من ضروب الجنون.

في واحد من أجمل أفلام السينما العالمية فيلم “The Shawshank Redemption” يقول “مورجان فريمان” “تذكر يا صديقي.. الأمل خطر.. الأمل قد يقودك إلى الجنون”.

لكن يبدو أن مشجعي الزمالك عموما ورابطة “الوايت نايتس” خصوصا لم يعيروا كلمات فريمان أدنى انتباه.

فهناك في ستاد القاهرة وتحديدا في يوم السبت السابع عشر من مارس عام 2007 ومباراة الزمالك والهلال السوداني في دوري أبطال إفريقيا كانت البداية.

جماهير الزمالك

بداية ظهور رابطة التشجيع الأولى في مصر “الوايت نايتس”

قررت جماهير الزمالك أنها ستمضي خلف فريقها حتى النهاية، فريقها الذي كان يومها في أحلك اللحظات وأصعب الأوقات حيث الزمالك لقمة سائغة لكافة الأندية المصرية.

جماهير الزمالك

أخذا على عاتقه المسئولية التاريخية، قرر صديق البطل أن الوقوف في المدرجات والهتاف والتشجيع طوال 90 دقيقة مهما كانت النتيجة قد تكون السبب في استفاقة البطل. كان قدر جماهير الزمالك أن تكون الحصن النهائي والمنقذ.

لم يكتف “الوايت نايتس” بالتشجيع فقط بل تحولت الرابطة إلى حالة كاملة من الإبداع، داخل المدرجات بتنظيمهم للدخلات والشعارات التي جعلت حتى مشجعي الفرق المنافسة يقفون احتراما لهذه الروح.

ثم كانت ذروة الإبداع والإخلاص والإنتماء في مئوية نادي الزمالك عام 2011. ففي حفل المئوية والتي أقيمت خلالها مباراة جمعت بين الزمالك ونادي أتليتكو مدريد الإسباني، قدمت رابطة مشجعي نادي الزمالك “الوايت نايتس” درسا في الإبداع والتنظيم أبهر الجميع بما فيهم لاعبي “أتليتكو مدريد” أنفسهم وجهازهم الفني.

ومن يومها وعبر عشرة أعوام قدمت “الوايتس نايتس” دروسا في الانتماء للفكرة وفي عشقهم لناديهم.

الزمالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *