وداعا حمادة إمام

      لا توجد تعليقات على وداعا حمادة إمام

 

 

حمادة إمام واحد من أساطير نادي الزمالك والكرة المصرية والذي رحل عن عالمنا مؤخرا عن عمر يناهز ال 73 عاما.

حمادة إمام الذي أحبته جماهير الزمالك مهاجما ولاعبا فذا ومرعبا لدفاعات الخصوم، ثم أحبته جماهير الكرة المصرية جميعها معلقا رياضيا بصوته المميز ومقدما لبرنامجه الشهير “أهداف الأسبوع مع الثعلب”

والذي كان يقدمه على شاشة قناة النيل للرياضة والذي منح العديد من عشاق الكرة في مصر فرصة رائعة لمشاهدة أجمل اهداف الدوريات العالمية.

الراحل حمادة إمام

 

في ذلك الوقت من تسعينات القرن الماضي وتحديدا في نهائيات بطولة كأس العالم عام 1994 حيث لا يوجد ستالايت أو إنترنت وحيث المعلومات الكروية قليلة، كانت جماهير الكرة المصرية تنتظر الوجبة الدسمة ليليا مع “الثعلب” لكي يتعرفوا على أساطير الكرة العالمية أمثال “روماريو” و”بيبيتو” و”غيرهم.

وبعد كأس العالم لم يترك الثعلب جماهيره ومحبيه بل استمر في برنامجه الشهير الآخر “السهرة الرياضي” كل أربعاء على شاشة القناة الثالثة لتتعرف الجماهير معه على “بوكا جونيورز” و” ريفر بلات” وغيرهم من أندية الكرة العالمية.

ومعه ومع الملايين من عشاق نادي الزمالك كانت فرحة الفوز بالبطولة الإفريقية عام 1996 أمام “شوتنج ستارز” حيث تعليقه الشهير الذي أصبح جزءا من ذاكرة كل عاشق لنادي الزمالك النادي الكبير الذي كان “حمادة إمام” وسيظل أحد أعمدته وأحد أسباب الشعبية الكبيرة للنادي والتي ظلت تتمدد حتى وصلت للجيل الحالي وستظل حتى تصل للأجيال التالية.

 

رحم الله حمادة إمام وأسكنه فسيح جناته.

إيناسيو يوقع على العقد الجديد لقيادة الزمالك تدريبيا

بعد مرحلة طويلة من تغيير المدربين بعد رحيل المدير الفني البرتغالي “جيسوالدو فيريرا” عن القلعة البيضاء، يعود الزمالك مرة أخرى لتعيين مدير فني أجنبي هو البرتغالي “أجوستو إيناسيو” والذي قاد من قبل عدد من الأندية الأوروبية في البرتغال.

                                                    إيناسيو المدرب الجديد

وفي جلسة جمعت بين “أجوستو” و”أحمد مرتضى منصور” عضو مجلس إدارة نادي “الزمالك” والمشرف العام على فريق الكرة، قام الأول بتوقيع عقده الجديد لمدة 16 شهر على أن يكون إجمالي الراتب الشهري له ولمساعديه 760 ألف جنيه وعلى أن يحصل المدرب علي شهر مقدم بدأ من الثامن من إبريل. تم وضع شرط جزائي في العقد بقيمة ثلاثة أشهر.

كان “إيناسيو” قد طالب برحيل “رودريجو” مدرب الأحمال البرازيلي لأنه غير مختص على حد وصفه وقد يكون هو السبب في حالة الإخفاق البدني التي يمر بها لاعبي الزمالك كما قرر إيناسيو التعاقد مع مدرب أحمال ومحلل فني لأداء الفريق.

الزمالك

وفي تصريحات له قال المدير الفني الجديد لنادي الزمالك “إيناسيو” ” لن يتدخل أحد في عملي ولن أرحم المتخاذل وسأبدأ مع الزمالك من الصفر، من يلعب بجدية هو من سيشارك لا يوجد عندي نجما في الفريق”

وأضاف “إيناسيو” “لن نخسر مباراة إلا بالدم وسأرد للجميع في مباراة إنبي المقبلة”.

كان “إيناسيو” قد شاهد مباراة الزمالك والشرقية من المدرجات والتي أدارها فنيا الكابتن “محمد صلاح” وانتهت بهزيمة الزمالك بهدف مقابل لا شيء ليقبع الزمالك في المركز الخامس ويبتعد بشكل كبير عن لقب الدوري هذا العام.

إيناسيو المدرب الجديد

مباراة الشرقية.. الزمالك بلا هوية

تعتبر أكبر المهام التي يجب على المدير الفني الجديد للزمالك “أجوستو إيناسيو” أن يعمل عليها هي محاولة إعادة الكرة الجماعية للفريق وهو الأمر الذي فقده الفريق في الفترة الأخيرة وبدا واضحا للعيان في مباراة الزمالك مع الشرقية.

لا يمكن لأحد أن ينكر أن الزمالك يمتلك عدد كبير من المهارات الفردية لكنها تلعب بدون أي مساندة وكل الجهد الذي يحدث من اللاعبين أصحاب المهارة الفردية الكبيرة أمثال أيمن حفني ومصطفى فتحي ومحمد إبراهيم يذهب هباء لأن الفريق يعاني من نقص عددي شديد داخل منطقة جزاء الخصم حيث يلعب الزمالك بمهاجم وحيد محاط بعدد كبير من مدافعي الخصم مما يجعله تائها في المنطقة دون فعالية كبيرة ويعطي أريحية كبيرة لمدافعي الخصم في التعامل مع الكرات العرضية وهو ما بدى جليا في مباراة الزمالك مع الشرقية حيث لم يستفد أي من مهاجمي الزمالك من كم الكرات العرضية الكبيرة المرسلة من قبل “شيكابالا”

شيكابالا

في هذا المقال سنلقي الضوء على واحدة من أكبر المشاكل التي تواجه الزمالك في الشق الدفاعي والهجومي.

تكمن هذه المشكلة في أن الثلاثي المسئول عن صناعة اللعب في الزمالك مع اختلاف الأسماء يتحركون في أماكن معينة على أطراف منطقة جزاء الخصم لكن لا يوجد أحد منهم يقوم بالزيادة الهجومية داخل منطقة الجزاء ليساعد المهاجم الموجود.

بالإضافة إلى عدم قيام أجنحة وصناع اللعب في الزمالك بالمساندة الهجومية من داخل المنطقة فهم أيضا لا يقومون بأي شكل من أشكال المساندة الدفاعية للاعبي الوسط أو ظهيري الجنب في الزمالك وهو الأمر الذي يجعل مسئولية تأمين منطقة وسط الملعب ملقاة بالكامل على لاعبي خط الوسط “طارق حامد” و”محمود دونجا” وهو الأمر الذي يجعل الزمالك دائما ما يخسر الكرة الثانية وهو ما تسبب في تلقي الزمالك لهدف أمام سموحة أحرزه “أحمد نبيل ” وأيضا الهدف الذي أحرزه الشرقية.